منتدى سيدات أعمال سلطنة عمان

عزيزتي الزائرة .. أنتي الان على بعد حطوة واحدة من عالم سيدات الأعمال .قومي بالتسجيل وتمتعي بأكثر من 15 خدمة مجانية لن تجديهم في أي منتدى نسائي على الأطلاق فمرحبا بكي معنا يرجى التسجيل في منتدانا الجديد لسيدات الاعمال على الرابط التالي www.3omanya.com/vb/forum.php

يهتم الموقع بسيدات اعمال سلطنة عمان ويعد الملتقى الذي تتواجد فيه الافكار وتتطرح فيه المشروعات الجديدة والتبادل بين سيدات الاعمال وتواجد الانشطة المختلفة والاحتكاك المباشر في مكان واحد يحقق لكم النجاح واكتساب الخبرات وبناء قاعدة عريضة من المشاركات مرحبابك




عدد الـزوار

تصويت

مارأيك فى منتدى سيدات اعمال عمان
63% 63% [ 35 ]
20% 20% [ 11 ]
5% 5% [ 3 ]
7% 7% [ 4 ]
5% 5% [ 3 ]

مجموع عدد الأصوات : 56

المواضيع الأخيرة

»  روضة دنيا الأطفال الخاصة ثنائية اللغة
السبت فبراير 24, 2018 9:36 pm من طرف المجد الفضية

» دورة المدرب المحترف في إعداد وتصميم الحقائب التدريبية
السبت فبراير 17, 2018 11:04 pm من طرف المجد الفضية

» المجد الفضية للتصميم
الإثنين فبراير 12, 2018 8:42 pm من طرف المجد الفضية

» استمارة بيع غزلان
الإثنين فبراير 12, 2018 8:53 am من طرف المجد الفضية

» استمارة بيع غزلان
الأحد فبراير 11, 2018 8:38 pm من طرف المجد الفضية

» دورة المدرب المحترف في إعداد وتصميم الحقائب التدريبية
السبت فبراير 10, 2018 10:26 pm من طرف المجد الفضية

» استمارة بيع غزلان
السبت فبراير 10, 2018 10:19 pm من طرف المجد الفضية

» شهادات ايلتس توفل للبيع 00962792109355 من الموقع الرسمي
الجمعة يناير 26, 2018 6:18 am من طرف samertoefl

» شهادات ايلتس توفل للبيع 00962792109355 مضمون في الخليج
الجمعة يناير 26, 2018 6:17 am من طرف samertoefl

اعلانات

 

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

    مسيرة نجاحات النساء العمانيات في مؤتمر ندوة المرأة

    شاطر
    avatar
    مؤمنة وسلاحي ايماني
    الادارة العامة
    الادارة العامة

    عدد المساهمات : 222
    تاريخ التسجيل : 11/10/2010
    العمر : 38

    default مسيرة نجاحات النساء العمانيات في مؤتمر ندوة المرأة

    مُساهمة من طرف مؤمنة وسلاحي ايماني في الأحد أكتوبر 17, 2010 7:19 am







    10/14/2010
    مسقط - ش

    أعرب صاحب السمو السيد محمد بن سالم آل سعيد عن إعجابه بالكوكبة النسائية الناجحة قائلا: لقد أحسست بفخر كبير وأنا أستمع لنجاحات النساء العمانية من خلال ما قدمنه فقد أثبتن فعلا أنهن يستحققن بجدارة ثقة مولانا صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- ويسعدني جدا أن أرعى اليوم هذا النشاط الخاص بالمرأة العمانية وأن أكون جزءا من فرحتها بيومها الخاص يوم المرأة العمانية وأتطلع إلى أن أكون ضمن من يشهدوا نجاحاتها عاما بعد عام، كما أتمنى لكل نساء عمان التوفيق والمزيد من التألق والنجاح.

    جاء ذلك خلال كلمة سموه التي ألقاها في مؤتمر ندوة المرأة الذي أقيم صباح أمس في غرفة تجارة وصناعة عمان ونظمته مؤسسة سوزا واحتضنته الغرفة برعاية سموه وحضره عدد كبير من المهتمين بقضايا المرأة على جميع الأصعدة. بدأ المؤتمر بكلمة رئيسة مجلس إدارة مؤسسة سوزا سكينة بنت حيدر بن موسى والتي ألقت الضوء من خلالها على دور المرأة المهم في المجتمع قائلة: إن انعقاد مؤتمر ندوة المرأة العمانية يعد وقفة تقييم للعمل من أجل النهوض بالمرأة العمانية ما يحقق لها التواصل المنشود في جميع المجالات سواء العلمية أو العملية، فهو خير فرصة لها لتطرح من خلاله قضاياها وتسطر تجربتها وتستفيد من تجارب الأخريات لتحديد مسارها الصحيح ولتتعلم كيف تواجه التحديات من خلال مفاهيم وأساليب جديدة.

    وأضافت قائلة: لقد جاء اهتمامنا بهذا الجانب من خلال ماحظيت به المرأة العمانية منذ انطلاقة النهضة المباركة بعناية ورعاية فائقة، وتكريم متميز من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- فقد استطاعت المرأة العمانية خلال فترة المسيرة أن تثبت قدراتها العلمية وكفاءتها العملية لتبرهن جدارتها بالثقة التي منحت لها من لدن قائدها المفدى والمجتمع العماني، وتعد الخطوات التي قطعتها المرأة العمانية في السنوات الفائتة وما حققته من إنجازات أكبر دليل على أنها مصدر ثقة لما منحت إليه، ولم تتوقف عند هذا الحد بل حصلت على مراكز جديدة وأحرزت نجاحات عديدة في المجتمع، وأصبح لها دور حيوي يمثل نصف المجتمع في عملية التنمية الوطنية في كافة المجالات. كما احتوى برنامج المؤتمر على عدة مساهمات من قبل خمس نساء ناجحات سردن مسيرة نجاحهن أمام الحضور وكان لها صدى قوي ورائع.

    فقد بدأت أول سفيرة عمانية سعادة خديجة اللواتية بسرد قصتها مع المجال الدبلوماسي حيث شغلت منصب سفيرة عمان في مملكة هولندا وعن ذلك قالت: بداية أشكر منظمي هذا الحدث والذي أتاح لي التحدث عن تجربتي كأول سفيرة للسلطنة في الخارج وقبل كل شيء أود أن أرفع أسمى آيات التهاني والشكر والعرفان لمولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم بمناسبة العيد الوطني الأربعين هذه المناسبة الغالية جدا على قلوبنا والتي نستقبلها بكل فخر واعتزاز لما شهدته السلطنة من منجزات عظيمة لا تحصى في شتى الميادين خلال حقبة قصيرة من الزمن.

    وأضافت قائلة: لقد أعطيت المرأة العمانية الفرصة للمشاركة في بناء هذا الوطن المعطاء في مختلف المجالات ومناحي الحياة وذلك نابع من حرص جلالته على إشراك المرأة وثقته بقدراتها وإمكاناتها للقيام بمسؤولياتها تجاه خدمة الوطن وقد استطاعت بالفعل أن تثبت جدارتها في كل موضع وضعت فيه سواء كان داخل البلد أو خارجه.

    وعن عملها في السلك الدبلوماسي قالت خديجة اللواتية: ربما يتساءل بعضنا هل تصلح المرأة للعمل الدبلوماسي؟ ولكن قبل الرد على هذا التساؤل علينا أن نطرح سؤالا آخر وهو: ماهي الدبلوماسية؟ الدبلوماسية هي فن العلاقات الإنسانية والتي تستخدمها الدول من أجل تعزيز وجودها في المجتمع الدولي ولتقوية أواصر العلاقات مع الدول الأخرى. ومن أهم الأسس التي تقوم عليها الدبلوماسية وهي تتطلع لخدمة مصالح دولها أن تضمن التوفيق بين مقتضيات المصالح الوطنية ومتطلبات نظام دولي يهدف إلى الاستقرار وتفادي الحروب والتسامح واحترام التعددية الفكرية إلى جانب تنشيط التبادل التجاري والثقافي والإنساني وتقريب وجهات النظر أو شرحها عند الاختلاف.

    وعن الصفات التي يجب أن يتحلى بها الدبلوماسي قالت: كل دبلوماسي يجب أن يتحلى بصفات عديدة منها الاستقرار الداخلي والشعور بالأمان وكذلك التأني وعدم القفز إلى النتائج قبل التدقيق في الأمور واقتناص الفرص والرد العقلاني الهادئ كذلك الحزم عندما تحتاج الأمور إلى الحزم وعدم التهاون وبناء جسور متينة بين دولة المقر والدولة القادم منها الدبلوماسي وإيجاد شبكة علاقات صحفية وفكرية وثقافية والتي تفيد الدبلوماسي في تأدية عمله وهذا يتطلب الإلمام التام بالثقافة المحلية والقدرة على العمل الجماعي.

    وأضافت: تلك الصفات عندما تتوافر في امرأة أو رجل فإن المهمة ستسير بكل يسر وكفاءة وأنا شخصياً لا أعتقد أن كون السفير امراة أو رجلا هو المعيار وإنما معيار النجاح هنا أمور أخرى منها مستوى الذكاء والوعي والقدرة على العمل الجماعي والثقافة العامة والقدرة على التواصل الإنساني الناجح دون إفراط أو تفريط. وعن بدايتها المهنية قالت اللواتية: قبل تشريفي من لدن صاحب الجلالة -حفظه الله ورعاه- لأكون أول سفيرة للسلطنة في هولندا عملت بوزارة الخارجية التي التحقت بها في منتصف السبعينيات وعملت في عدة دوائر بالديوان العام للوزارة وتدرجت في السلم الوظيفي حتى تم تعييني سفيرة لدى مملكة هولندا، وقد تمكنت من توظيف الخبرة التي اكتسبتها من خلال عملي في عدة دوائر بالوزارة وتعاملي بشكل أساسي مع الأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة إلى جانب التعاون الثنائي مع الدول العربية والأجنبية لخدمة بلدي في الخارج حيث ساهمت بعد تعييني كسفيرة للسلطنة في هولندا بإقامة عدة مشاريع اقتصادية أهمها إبرام اتفاقية بين ميناء صحار الصناعي وميناء روتردام في العام 2003 وإنشاء الكلية العالمية للنقل والشحن البحري في صحار إلى جانب عدد كبير من الفعاليات والأنشطة في مجملها إضافة جديدة إلى مهماتي وعملي بالبعثة تفاوتت مابين التعريف بمكانة المرأة العمانية بشكل خاص والمرأة العربية على وجه العموم وتغيير النظرة السلبية الخاطئة عنها في المجتمعات الغربية من خلال تنظيم أسبوع عماني في هولندا شاركت فيه صاحبات أعمال من الجانبين العماني والهولندي إلى جانب إنشاء قرية عمانية دائمة في أحد المتاحف الهولندية البارزة تجسد نموذجا مصغرا لمدينة عمانية مع إبراز بعض أنماط حياة المجتمع العماني بوصفه مثالا حيا للمجتمع الإسلامي العربي المتسم بالتسامح والأريحية بالإضافة إلى عدة مشاريع على الصعيد التربوي والفني والخليجي والثقافي والجماعي وبهذا يمكننا أن نقول إن العمل الدبلوماسي ليس مجرد الجلوس خلف المكتب وحضور الدعوات الرسمية وكتابة تقارير وتلخيص وتحليل ما تنشره الصحف المحلية فقط بل إنه عمل ميداني يتطلب التحرك لمقابلة المسؤولين وأفراد المجتمع لتقرير وتوطيد العلاقات بين البلدين وإذا كانت هناك صعوبات فإنها تتعلق بالوظيفة ذاتها وبشخصية السفير وطريقة أدائه وليس بجنسه فالعقبات هي نفسها التي تصادف الجنسين ويبقى عليه كيفية التكيف مع أي وضع جديد والتعرف على طبيعة الحياة في البلد التي نقل إليها. بعدها تقدمت عضو مجلس الدولة المكرمة د.سعيدة خاطر والتي تحدثت عن المرأة بشكل عام قائلة: إنه ليسعدني أصالة عن نفسي ونيابة عن المرأة العمانية أن نتوجه لجلالته بجزيل الشكر والتقدير لتخصيص يوم السابع عشر من أكتوبر يوما للمرأة العمانية يحتفى بها وبجهودها ويكرس أدوارها وتمكينها من أجل مشاركة أساسية في مسار التنمية المستدامة وأخذ دورها الإنساني المهم إلى جانب شقيقها الرجل فالمجتمعات لا يمكنها أن تستغني عن نصف طاقتها المتمثلة في مشاركة المرأة ولا يمكن حصر هذه المشاركة في أدوار محددة شكلتها الصورة الذهنية النمطية في أذهان بعض أفراد المجتمع.

    وأضافت قائلة: إنني آمل أن يسهم هذا اليوم في توعية المرأة والمجتمع بأهمية الدور المناط بالمرأة وبمشاركتها، أرجو من المرأة أن تكون هي أيضا على قدر الثقة التي أولاها إياها سلطان البلاد -حفظه الله ورعاه- كما أرجو منها أن تحافظ على المكتسبات التي حققتها ومكنتها من حقوقها بخاصة في ظل النجاحات والتفوق العلمي بمختلف المجالات التنموية والمهنية والتطوعية التي شهدت حضور المرأة وجعلتها شريكا مهما وفاعلا في التنمية التي تشهدها البلاد.

    الكلمة الثالثة كانت لرئيسة منتدى صاحبات الأعمال بغرفة تجارة وصناعة عمان ناتاشا نصيب والتي قالت فيها: يسعدني جدا أن أشارك اليوم في مؤتمر المرأة والذي ينعقد في إطار الجهود المشتركة للقطاعين العام والخاص لتعزيز دور المرأة في عملية التنمية الشاملة وعلى وجه الخصوص دعم مسيرة صاحبات الأعمال وتمكينهن اقتصاديا واستثماريا. وأضافت ناتاشا: المورد البشري في السلطنة بنصفيه الرجل والمرأة حظي بعناية فائقة من القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- ترسيخا لفكر نير وقناعة راسخة لجلالته بأن الإنسان العماني هو أداة التنمية وغايتها كذلك لذلك لا عجب أن رأينا اليوم المساهمات والأدوار المتكاملة من كلاهما في شتى مجالات التنمية المختلفة في السلطنة.

    وعن دور الغرفة قالت: غرفة تجارة وصناعة عمان أعطت المرأة بصورة عامة وصاحبات الأعمال بصورة خاصة جانبا كبيرا من خططها وبرامجها فأنشأت لجان ومنتديات صاحبات أعمال في مقرها الرئيسي وفروعها الموجودة في مختلف محافظات ومناطق السلطنة وهي تهدف من وراء هذا الجهد المساهمة في تنمية وتطوير دور صاحبات الأعمال العمانيات ودعم دورهن القيادي في المجتمع والتعبير عن طموحاتهن ومطالبهن وتوفير كافة الخدمات اللازمة لممارسة هذا الدور وتعزيزه ومساعدة المرأة العمانية صاحبة العمل للمساهمة بدور فعال في تنمية ودعم الاقتصاد الوطني بالإضافة إلى الكثير من الدورات التدريبية وحلقات العمل وإصدار الأدلة والنشرات التعريفية كإصدار الدليل الأول لصاحبات الأعمال وإنشاء موقع إلكتروني للمنتدى من المؤمل أن يتم تدشينه خلال العيد الوطني الأربعين بهدف إبراز دور صاحبات الأعمال فضلا عن تنظيم برنامج زيارات ولقاءات لتفعيل دور المرأة في تنمية المجتمع بصفة عامة والجوانب الاقتصادية والتجارية بصفة خاصة.

    الكلمة الرابعة كانت لمدير عام التخطيط والمتابعة بوزارة التجارة والصناعة منال بنت محمد العبدوانية والتي تحدثت عن مسيرتها المهنية ونجاحاتها قائلة: بدأت في عدة وظائف إلى أن تقلدت منصب مدير عام التخطيط والمتابعة بالإضافة إلى عدة مناصب في شركات مشاركة للقطاعين الحكومي والخاص منها شركة المطاحن العمانية والتي أشغل فيها منصب رئيس مجلس الإدارة وغيرها من الشركات.

    من خلال ما وصلت إليه أرى أن المرأة استطاعت أن تبرز بقوة ويمكنها أن تنجح إن هي أرادت ذلك وعملت لنفسها آلية عمل واستراتيجية مدروسة وطمحت للأفضل.

    وأضافت العبدوانية: على المرأة أن لا تسمح للعمل بأن يطغى على حساب أمور أخرى في حياتها فهناك الأولاد والبيت وكذلك الحياة الاجتماعية لكن يبقى هناك المهم والأهم فأنا شخصيا أرى أولادي هم إنجازي الأول ومن بعدهم تأتي الأمور الأخرى وربما أكون مقلة كثيرا من الناحية الاجتماعية لأنني أعطي الأهمية للأهم.

    آخر كلمة تفضلت بها صاحبة الأعمال الناجحة صاحبة مصنع الرخام كاملة بنت علي العوفية والتي سردت للحضور مسيرتها العملية وكيف أنها بدأت من الصفر إلى أن أصبحت شركتها تصنف في مصاف الشركات المعروفة. وقالت العوفية: الفكرة بدأت معي حين كنت أقوم ببناء بيتي وما تحملته من تعب في إيجاد الرخام المناسب وبقية الأشياء والحمد لله كان لدي مبلغ مالي بسيط لكنني مع ذلك بدأت ولم أخف من التحدي لأنني من النوع الذي يعشق التحدي، كما أنني وجدت الطريق أمامي ميسورا وذلك من خلال تشجيع زوجي لي ودعمه والحمد لله وفقني الله وتضاعف المبلغ إلى أربعة أضعاف طبعا بعد جهد جهيد لكن تبقى النهاية هي التي تذكر فلا نجاح دون تعب وجهد.

    وأضافت: حصلت على جائزة أفضل صاحبة أعمال، وعدة جوائز من خارج السلطنة، كما قمت بعدة زيارات عملية إلى دول شقيقة وصديقة وحضرت مؤتمرات وندوات اقتصادية وشاركت في عدة مشاريع منها ما تم وما يتم تنفيذه مثل المطار الخاص وبناية الضرائب والسيدار وقد تم الحصول على وكالة حصرية في مادة الأسمنت من إحدى الشركات في الدول المجاورة وأصبحنا نستورد ونصدر هذه المادة ويتم ذلك رغم الصعوبات والتنافس الموجود في السوق.

    وقدمت العوفية نصيحتها إلى كل مبتدئة في مجال العمل التجاري قائلة: يجب أن تعلمن أن الطريق ليس محفوفا بالورود بل يوجد به الكثير من العقبات وأن تذليلها بحاجة إلى مزيد من الصبر والعطاء وأقولها بفخر إنني وصلت إلى ما وصلت إليه دون اللجوء إلى أي بنك أو أي جهة أخرى لأخذ قروض من أي نوع لكن كان دائما سلاحي هو الصبر وعدم التسرع في اتخاذ أي قرار والتوكل على الله والذي وفقني وأتمنى من كل امرأة أن تخطط بشكل صحيح وأن تطمح للأفضل وأن تدرس خطواتها كي يكون النجاح حليفها.





    منقوووووووووووول من جريدة الشبيبة للاستفادة
    avatar
    إدارة المنتدى
    الادارة العامة
    الادارة العامة

    عدد المساهمات : 622
    تاريخ التسجيل : 26/05/2009
    العمر : 37
    الموقع : www.a2zwh.com

    default رد: مسيرة نجاحات النساء العمانيات في مؤتمر ندوة المرأة

    مُساهمة من طرف إدارة المنتدى في الأحد أكتوبر 17, 2010 7:28 am

    [right][right][right]








    [/right][/right][/right]

    arabbusinessclub

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 11/05/2015
    العمر : 48

    default رد: مسيرة نجاحات النساء العمانيات في مؤتمر ندوة المرأة

    مُساهمة من طرف arabbusinessclub في الخميس سبتمبر 10, 2015 2:24 am

    إطلاق جائزة الأعمال العربية 2015 الأولى من نوعها فى العالم العربى 

    www.arabbusinessaward.com


    التواصل مع فريق جائزة الأعمال العربية
    البريد الإلكترونى :
    info@arabbusinessaward.com
     
    التواصل مع فريق جائزة الأعمال العربية فئة ريادة الأعمال _ مصر 2015
    البريد الإلكترونى :
    egypt@arabbusinessaward.com
     
    التواصل مع فريق جائزة الأعمال العربية فئة ريادة الأعمال _ السودان 2015
    البريد الإلكترونى :
    sudan@arabbusinessaward.com

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 16, 2018 2:02 pm